الكتاب المقدس باليونانية

kumarhane kralı


See full list on pierre2. منذ بضع سنوات، شككت بعض الاكتشافات الأثرية بصحة الوقائع التاريخية للروايات الكتابية. وفقاً للأستاذين الإسرائيليين إسرائيل فنكلشتاين ونيل سيلبرمان، مؤلفا كتاب “ التوراة اليهودية مكشوفة على حقيقتها” : “ إنها روايات تم نسجها مع بعضها البعض من الذكريات، من بقايا عادات قديمة، ومن خرافات حول ولادة شعوب المنطقة المختلفة”. حتى ولو أن أسماء الشخصيات والأماكن المذكورة ليس لها أي أدلة أثرية، إلا أنه يبقى أن النص الكتابيقد كُ تب من قبل رجال ملهمين من الله بهدف رفع معاصريهم روحياً. يعود إلينا نحن أن نقرأ هذه النصوص بفطنة كي نستخرج منها الذهب. الأنبياء أنفسهم، خصوصاً إرميا، معاصر صياغة الكتاب المقدس، يدين قلم الكتبة الكاذب ( إرميا 8، 8)! كيف نتأكد أن النص الكتابي الموجود بين أيدينا اليوم هو النص الأصلي؟ فالبعض يزعم أن هذا النص قد تم تزويره وأنه، بناءً على ذلك، لم يعد بإمكاننا الاعتماد على الكتاب المقدس. هناك ثلاثة أنواع من البراهين على أصالة النص الكتابي الحالي، في حين أنه لا يوجد بالمقابل أي برهان على تزويره. ١٢٢٨ ) ، وقام بتقسيم فصول الكتاب المقدس إلى أعداد روبير إيتيان الذي – إلى فصول إسطفان لانغتون ( ١١٥٠ نشر عهدا جديدا باليونانية عام ١٥٥١ ، وآان أول آتاب مقدس يحوي الفصول والأعداد معا بشكل آامل هو. See full list on pierre2. ظهر إبراهيم سنة ق. بدأ الكتبة بكتابة الكتاب المقدس بعد ذلك بحوالي 1000 سنة. لكن قبل صياغة نصوص الكتاب المقدس، كيف انتقلت قصة إبراهيم إلى الأجيال اللاحقة؟ الجواب: شفهياً. فطائفة المؤمنين الأوائل كانت تتناقل روايات الأسلاف من فم لأذن، ضمن العائلة، كيف تجلى الله لإبراهيم، من ثم لنسله ليبعدهم عن الأوثان. كانت القصص تتناقل على مر قرون من الأب إلى الإبن.

  • حل كتاب الاجتماعيات للصف التاسع الفصل الثاني 2018

  • كتاب تاريخ قوص

  • حل اسئلة كتاب التربية الاسلامية للصف الخامس الفصل الثاني

  • حل كتاب الفيزياء عاشر متقدم فصل ثاني 2020

  • تحميل كتاب الإنجاز الأقصى pdf


  • Video:باليونانية الكتاب المقدس

    المقدس باليونانية الكتاب


    ‎ تهتم الصفحة بوضع آيات الإنجيل باللغة اليونانية وترجمتها ترجمة دقيقة. إلى أي لغة تنتمي كلمة " إنجيل" ؟ وما هو معناها؟ وبأي معنى استخدمت في الحضارة اليونانية؟ وهل كلمة " إنجيل" لا تعني " بشارة" لأنها مذكّ ر بينما البشارة مؤنث؟. لقد استغرقت كتابة الكتاب المقدس 1000 سنة، من كتاب التكوين حتى كتاب الرؤيا. بدأت كتابته في حوالي القرن العاشر ق. م وانتهت في حوالي سنة 95 م مع إنجيل ورؤيا يوحنا. القديس يوحنا هو آخر المؤلفين الكتابيين. الكتاب المقدس هو نتاج ألف سنة من عمل عدة مؤلفين يعرفون بـ “ الكتبة المقدسين”. يأتي هؤلاء من بيئات اجتماعية مختلفة: كهنة، ملوك، أنبياء، رعيان، رسل المسيح الذين كان اثنان منهم صيادي سمك بسيطين: بطرس، الذي كتب رسالتين، ويوحنا، الذي كتب إنجيله، ثلاثة رسائل، وكتاب الرؤيا، آخر كتب الكتاب المقدس. الإنجيلي لوقا كان طبيباً ، رجل مثقف ونبيل. بعض الكتبة المقدسون كانوا وما زالوا مجهولين، ككاتب التكوين، كتبة صموئيل والملوك، إلخ.

    قبل اكتشاف الطباعة، كان الكتاب المقدس مخطوطاً ، مكتوباً باليد من قبل كتبة مكرسين لهذه الغاية. كانوا علماء ملمين في شؤون النصوص الكتابية والشرائع الدينية. لقد ثار يسوع غاضباً على الكتبة الذين انتقدوه، لأنهم هم الذين كانوا يكتبون الكتاب المقدس، وكانوا يعرفون جيداً النصوص النبوية التي بشّ رت بمجيئه؛ فرفضهم لرسالته، التي أعلن عنها الأنبياء، هو إذاً غير مبرر ويدينهم ( متى 23). الجهود المبذولة لإنتاج كتاب مقدس باليونانية الحديثة. قد يُ دهشك ان تعرف ان ترجمة الكتاب المقدس بلغة العامة في اليونان، ‏ البلد الذي يدعى احيانا « مهد التفكير الحر» ، ‏ كانت محور صراع طويل ومرير.











    ]